تم تأجيل الجمعية العمومية لانتخابات اللجنة الاولمبية الجزائرية التي كان من المقرر أن تنعقد اليوم الخميس إلى الأسبوع المقبل بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني للجمعية.

ولم يحضر اجتماع الجمعية العمومية اليوم سوى سبعة اتحادات اولمبية من أصل 22 عضوا في الجمعية العمومية.

وبحسب القوانين فان جمعية عمومية انتخابية ثانية ستنعقد يوم الخميس المقبل سواء اكتمل النصاب أو لم يكتمل.


ويبقى محمد بلحاج المرشح الوحيد لمنصب الرئاسة بعد انسحاب سيد علي لبيب وزير الشباب والرياضة السابق والذي سبق له أن ترأس اللجنة الاولمبية الجزائرية بين عامي 1993 و1996 ، وعبد الله بسالم رئيس الكونفدرالية الإفريقية للملاكمة ونائب رئيس الاتحاد الدولي.