صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: كنت أتمنى أن تخسر مصر أمام الكاميرون

  1. #1
    أبو تريكة غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    25
    معدل تقييم المستوى
    0

    Wichtig كنت أتمنى أن تخسر مصر أمام الكاميرون

    إخواني رواد المنتدى الكرام

    حقيقة كنت أتمنى أن تخسر مصر في مباراتها أمام الكاميرون!!!!!!
    أكيد أنتم تعرفون السبب.... حتى لا تتكرر مأساة ما حدث في السودان. إني أشعر حقيقة بالمرارة لهذا الشعور . فبدلا من أن نكون في سعادة من ان فريقان عربيان سيلتقيان رياضيا وتكون الرياضة هي سبب للتقارب والحب أصبحت وللأسف هي سبب للتنافر والعداوة بين شعبين مسلمين عربيين. وهذا ما يريده اعداء الأمة ..... الفرقة ..... القطيعة .......... و.......و...... ,,,.

    فيا عقلاء الأمـــــــــــــــة .................... ماذا سنقول عندما نقف أمام الله عندما يسألنا ..... لما غضبتم .... وفيما تخاصمتم .....؟ هل غضبتم لانتهاك حرمة من حرماتي...... هل غضبتم غيرة على دين أو انتهاك عرض؟؟

    أسئلة يجب أن نستعد لها ونحضر للإجابة عليها!!!!!!!!!

    لأني أظن الإجابة (( غضبنا وتناحرنا وسببنا وخربنا وتقاطعنا و.............. و...................... من أجل حب الكرة يارب!!!!!!!!!!!! اعتقد ان هذه الإجابة لن تنجينا.!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  2. #2
    أبو تريكة غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    25
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: كنت أتمنى أن تخسر مصر أمام الكاميرون

    مقتطفات من صحافة اليوم

    حملة للتهدئة تشبه تلك التي سبقت مقابلة القاهرة
    الجزائريون لا يثقون في نوايا التهدئة المصرية
    الفقي يطالب وسائل الإعلام المصرية بتناول المباراة بموضوعية
    يتذكر الجزائريون جيدا أنه قبيل مباراة القاهرة، نادت أطراف إعلامية مصرية إلى تهدئة النفوس لينتهي الأمر باستقبال ''الخضر'' بالحجارة، وعومل الأنصار أسوأ معاملة قبل وبعد المباراة. واليوم ها هي نفس الأبواق تفاجئ الجزائريين بحملة تهدئة مماثلة لكن المؤمن لا يُلدغ من جحر مرتين..

    _________________________________________________
    دعوات عربية لتجاوز الأزمة بين البلدين
    مصر تحبس أنفاسها تخوفا من هزيمة إعلامية جديدة
    عاد مسلسل الحديث عن تشنج العلاقات بين الجزائر ومصر. وبرز عشية المباراة المهمة التي ستجمع غدا بين الطرفين بأنغولا، عددا من الكتابات الصحفية والمبادرات الإعلامية العربية، وأخرى مصرية، الداعية لتهدئة الأوضاع. وهي المبادرات التي لقيت ردود أفعال مختلفة بين الأوساط الثقافية الجزائرية.
    يعتقد الروائي والأكاديمي محمد ساري بأن المبادرات التي تحرّكها أطراف مصرية بغية تهدئة الأوضاع وتفادي العودة إلى صدامات مباراة 18 نوفمبر الماضي تكشف عن نيّة مصرية مبطنة للاعتراف بالخطأ. وهي الأخطاء التي انجر إليها كثير من المثقفين المصريين، على غرار علاء الأسواني ويوسف زيدان. ويضيف صاحب ''الغيث'' قائلا: ''أنا متأكد أن أولئك المثقفين وقعوا في فخ السلطة التي حاولت اختلاق جملة من الأعذار، بغية تبرير هزيمة أم درمان''. ويواصل بالإشارة إلى أن المصريين يحاولون في الفترة الحالية الاستفادة من الحكمة الجزائرية التي بانت، بشكل جليّ خلال النصف الثاني من شهر نوفمبر، حيث لم ينساق الجزائريون أمام استفزاز الإعلام المصري. وعن تنبؤاته بنتيجة مباراة يوم غد والردود المصرية المحتملة، يقول محمد ساري: ''باعتقادي أن الجزائر حققت الانتصار الأهم والمتمثل في التأهل إلى المونديال وبالتالي مهما تكون نتيجة الغد سيفرح الجزائريون ويشعرون بالافتخار، خصوصا بعد الأداء الجميل الذي شاهدناه في مباراة كوت ديفوار''. ويختتم حديثه مع ''الخبر''، بالتأكيد أن المصريين ''براغماتيون'' في تعاملاتهم مع الآخرين. يدركون أنهم مرتبطين بمصالح عديدة مع الجزائر وبالتالي، فإنهم سيتفادون الدخول في حلقة ''صراع'' جديدة مع الجزائر ستنعكس عليهم سلبا.
    من جهته، يرى الروائي كمال قرور أن المصريين يثبتون، من يوم لآخر، ذهنية ''النفاق'' حيث يقول: ''وجب أن نتذكر كيف ابتهجوا بهزيمة الجزائر أمام مالاوي''، قبل أن يغيّروا تدريجيا في آرائهم إزاء الجزائر. ويواصل قرور بالدعوة إلى أهمية التحكم في النفس وتفادي الخوض في ''النفاق'' المصري. وهو تقريبا التوجه نفسه الذي يذهب إليه الشاعر عبد الله الهامل، الذي يقول: ''أرى أنه من الجميل والمفرح أن يلتقي المنتخبان المصري والجزائري، في نصف نهائي كأس إفريقيا للأمم'' مضيفا: ''باعتقادي أن مصر والجزائر تعيشان تقريبا ضمن نفس المشاكل. وتقتسمان نفس المحن. وبالتالي فمن الواجب التعقل وعدم الانحدار في مطب التجاوزات الإعلامية''. حيث يعتقد أن ''المخططات الإعلامية المصرية'' لن تقود إلى نتيجة إيجابية على أرضية الميدان. وتعلق عليها الشاعرة نوارة لحرش وتقول: ''برأيي أن دعوات التهدئة النابعة من الطرف المصري إنما تحاول إنقاذ نفسها من سقوط ثان، سيكون سقوطا أكبر إيلاما. بعدما سقطت سقوطا مذلا شهر نوفمبر الماضي''.
    تتراءى انطباعات الأوساط الثقافية في الجزائر متعددة، ولكنها ربما تشترك حول محور واحد، يتمثل في دعوة الشارع الجزائري إلى عدم ركوب موجة ''ردة فعل''، لأن نتيجة المباراة وحدها على أرضية الميدان من سيحدد اسم المتأهل إلى نهائي كأس إفريقيا للأمم، باعتبار أن اللّعب على أرضية الميدان هو نفسه من رفع الجزائر، إلى حظوة تمثيل العرب كلهم في مونديال جنوب إفريقيا .2010
    _________________________
    هل ستشفى مصر من عنجهيتها؟

    تعود المواجهة الكروية بين الجزائر ومصر وتعود معها بوادر أزمة إعلامية جديدة. تبلورت معالمها بشكل فعلي سهرة الأحد الماضي، مع تأهل الجزائر إلى الدور نصف النهائي لكأس إفريقيا للأمم، ثم تأكدت مع تأهل المنتخب المصري وبداية العدّ التنازلي للمواجهة التي ستجمع الطرفين غدا الخميس. وتوحي كثير من المؤشرات بأن مصر عازمة هذه المرّة على مواصلة ''حرب الاستفزاز'' تحت شعار ''ردّ الاعتبار''. مع محاولة تفادي تواصل ''السقوط'' وتخطي ''عقدة'' الفشل المتواصل أمام الجزائر، حيث برزت، منذ يومين، بعض الأبواق الإعلامية، التي حاولت التشكيك في أحقية الجزائر بالفوز ضد كوت ديفوار، وأخرى حاولت ''تجييش'' النفوس ودعوة المصريين إلى الانخراط جميعا في الحرب النفسية، على غرار ما شاهدناه على قناتي ''نيل سبور'' و''دريم''. الأكيد أن إعلام مصر لن يضيع فرصة مباراة بانغيلا من أجل ''حبك'' عدد من السيناريوهات، بغية تبرير نتيجة الغد في حالة الهزيمة. والأكيد أنه مستعد لـ''الانقلاب'' بمعدل 180 درجة مئوية والتنكر للتصريحات المتعقلة التي برزت خلال الفترة الأخيرة، حيث شاهدنا كيف اعترف، سهرة أول أمس، ''رأس فتنة'' الأزمة عمرو أديب، عبر برنامج ''القاهرة اليوم''، وذكر أن أداء مصر أمام الكاميرون غير مقنع وينذر بهزيمة مبكرة أمام الجزائر، قبل أن يبث شرارة عداء جديدة ويدعو سفارة مصر في أنغولا إلى متابعة مختلف التطورات التي ستشهدها مباراة الغد. في إشارة إلى تحضير سيناريو مماثل لسيناريو أم درمان.
    إحدى النقاط المهمّة التي تثير انتباهنا وتدعونا إلى التركيز عليها، تتمثل في أمنيتنا باستفادة حوزة ''المثقفين'' و''الفنانين'' المصريين، من محمد فؤاد إلى يوسف زيدان، جيّدا من درس 18 نوفمبر، واستعادة رجاحة العقل، وإعادة ترتيب أفكارهم وأحكامهم، لأنهم، هذه المرة، في حالة ابتكار ادّعاءات جديدة، على طريقة المسرحيات ''الإمامية''، سوف لن يخسروا الجزائر فقط، بل سيخسرون أفرادا وجماعة من دول عربية ساندتهم ووقفت إلى جانبهم في وقت سابق، قبل أن تكتشف زيفهم.
    ____________________________________________

    المصدر صحيفة الخبر الجزائرية
    27/ 1 / 2010

  3. #3
    أبو تريكة غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    25
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: كنت أتمنى أن تخسر مصر أمام الكاميرون

    مقطفات من الصحافة المصرية

    أكد أحمد أبوالغيط وزير الخارجية أن هناك اتصالات بين وزيري خارجية مصر والجزائر لتوفير الهدوء والطمأنينة لأبناء البلدين المقيمين علي أراضي الدولتين أثناء مباراة كرة القدم بينهما في نصف نهائي الأمم الإفريقية غداً.
    قال الوزير في تصريحات خاصة أدلي بها ل "الجمهورية" فجر أمس قبل توجهه إلي باريس ولندن في جولة أوروبية يشارك خلالها في ثلاثة اجتماعات لدعم فلسطين واليمن وأفغانستان إنه يتمني أن يتفهم المصريون والجزائريون أنهما شعبان شقيقان لا ينبغي أن تفسد علاقتهما بسبب مباراة في كرة القدم.
    -----------------------------------------------------------------------
    عاشت بعثة المنتخب الوطني ليلة سعيدة في مدينة بنجيلا عقب الفوز علي الكاميرون‏,‏ والتأهل للمربع الذهبي ببطولة الأمم الإفريقية .
    و‏قد زاد من سعادة المنتخب تهنئة الرئيس مبارك لهم بعد المباراة‏.‏وأعرب حسن شحاتة المدير الفني عن شكره وتقديره للدعم الكبير‏,‏ الذي يناله المنتخب من الشعب والرئيس‏,‏ وكان له أكبر الأثر في تحفيز اللاعبين‏,‏ مؤكدا أن المنتخب استفاد من العصبية‏,‏ التي لعب بها المنافس الكاميروني‏,‏ وبرغم سيطرتهم علي معظم فترات المباراة فإنهم لم يشكلوا فرصا خطيرة علي مرمي الحضري‏.‏
    وأشار شحاتة إلي أن المنتخب أغلق صفحة الكاميرون تماما‏,‏ وبدأ التركيز في المباراة المقبلة أمام الجزائر‏,‏ التي وصفها بأنها لقاء بين أشقاء‏,‏ ونسعي إلي تخطيها لمواصلة المشوار نحو الاحتفاظ باللقب‏,‏ متمنيا أن تخرج المباراة في جو من الروح الرياضية‏,‏ وأن يقدم الفريقان ما يليق بالكرة العربية‏.‏ وقد انطلقت الأفراح في جميع محافظات مصر احتفالا بالفوز علي الكاميرون‏.‏ ومن ناحية أخري‏,‏ أكد كل من أحمد أبوالغيط وزير الخارجية‏,‏ ونظيره الجزائري مراد مدلسي ضرورة التعامل الحكيم مع مباراة المنتخبين غدا‏.‏ وصرح المتحدث باسم الخارجية حسام زكي بأن الوزيرين اتفقا ـ خلال اتصال هاتفي ـ علي استمرار التواصل بينهما في هذا الشأن‏.‏ ومن جانب آخر‏,‏ طالب أنس الفقي وزير الإعلام وسائل الإعلام في البلدين بالتزام الموضوعية والاتزان في تناول المباراة‏.‏

    ----------------------------------------------------------------------------

  4. #4
    وائل الفلسطينى غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    *************
    المشاركات
    461
    معدل تقييم المستوى
    12

    رد: كنت أتمنى أن تخسر مصر أمام الكاميرون

    ألف مبروك لمصر فوزها على الكاميرون وان شاء الله مصر أو الجزائر يتأهل للنهائى ويحرز اللقب ويفرح العرب وماحدث بالسودان وبالقاهرة من قبل لن يتكرر
    وداعا يااعضاء منتداى الحبيب وتذكروا ان حبى للجزائر أبدى

  5. #5
    أبو تريكة غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    25
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: كنت أتمنى أن تخسر مصر أمام الكاميرون

    الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

  6. #6
    legend غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    5
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: كنت أتمنى أن تخسر مصر أمام الكاميرون

    يا سيدى مبروك لمصر بطوله افريقيا

    وان شاء الله الجزائر تكون من افضل الفرق فى كاس العالم

    وانا مصرى وساكون مع الاخضر فى كاس العالم

    وان شاء الله يجد ما يصبو اليه

    ولا داعى لكلمه كنت اتمنى ان تخسر مصر امام الكاميرون فالتفكير خاطى هنا

    لان مصر والجزائر شقيقين عرب وما يفرحهم واحد وما يضروهم واحد

    ااما بالنسبه لموضوع الفتنه فلعن الله من اشعلها

  7. #7
    أبو تريكة غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    25
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: كنت أتمنى أن تخسر مصر أمام الكاميرون

    ولا داعى لكلمه كنت اتمنى ان تخسر مصر امام الكاميرون فالتفكير خاطى هنا

    لان مصر والجزائر شقيقين عرب وما يفرحهم واحد وما يضروهم واحد
    ______________________

    شكرا أخي . أرى أنه "لا داعي" أن تقول " لا داعي"

  8. #8
    ناناه غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    2
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: كنت أتمنى أن تخسر مصر أمام الكاميرون

    [align=center]ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه

    اهم حاجة دلوقتى انكم ترجعم لنفسكم شويا وتتدربوا كويس علشان كاس العالم

    علشان نتشرف بيكم امام العالم (مصرية افتخر) تحيا مصر

    ناناه[/align]

  9. #9
    مصطفى شعبان غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    14
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: كنت أتمنى أن تخسر مصر أمام الكاميرون

    شكرا لك اخى الكريم على شعورك الطيب وعندك حق اخى الكريم بأن اخوانا اهم من الرياضه بارك الله فيك وجزاك الله كل الخير
    لارسال رسايل الى اى موبيل فى العالم

  10. #10
    الصورة الرمزية طارق صيد
    طارق صيد غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    بلد المليون ونصف المليون شهيد
    المشاركات
    447
    معدل تقييم المستوى
    12

    رد: كنت أتمنى أن تخسر مصر أمام الكاميرون

    جزائري وافتخر اقولها للجن وللبشر

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. لو كنت مسلما لا تتردد أدخل من فضلك الموضوع اكثر من هام جدا
    بواسطة khaledabofaid في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 12-06-2010, 04:29 PM
  2. تلاوة أكثر من جميلة للشيخ عبد البسط لما تيسر من سورة الكهف
    بواسطة mustafa_boss2007 في المنتدى الصوتيات و المرئيات الإسلامية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-11-2009, 06:53 AM
  3. رسميا: بوقرة سيشارك أمام مصر
    بواسطة شلالي في المنتدى كرة القدم الجزائرية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 27-10-2009, 08:17 AM
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-06-2009, 06:01 PM
  5. نيوزلندا تخسر وديا أمام تنزانيا استعدادا لكأس القارات
    بواسطة tarekcr7 في المنتدى كرة القدم العالمية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-06-2009, 10:28 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابعنا:
روابط داخلية:

ألعاب أونلاين

ألبوم صور الجزائر اليوم